علامة بالمان

Pierre Balmain

كان بيير بالمان أحدَ الرموز البارزة في عالم الأناقة الباريسية الرفيعة ممثِلاً لعلامة بالمان. وقد توجه بإبداعاته إلى النساء الاستثنائيات اللواتي تركن بصماتهن على العصر الذي عشن فيه، وكان منهن ملكات وأميرات ونجمات سينما وأسماء معروفة جداً في عالم المسرح. كما ساعد بفنه على نشر فكرة الترف الباريسي في أنحاء العالم. وكمحبٍ للفن كبير، كانت تستهويه على الدوام أقدمُ وأكثرُ أساليب الفن في العالم تعقيداً (لا سيما الفن العربي والفن الصيني القديم) التي كانت ترسم صوراً واقعية مميزةَ أكبرَ من المعتاد للورود والنباتات. وكان موضوع "الأرابسك" في صميم إلهام هذا المبدع العظيم الذي كانه بيير بالمان. إذ كان يُدخِل هذا الموضوعَ في تخريماتِ وتطريزاتِ وزركشاتِ أثوابِه ومعاطفِه الفاتنة في مجموعاته كافة. وعندما كُلِفنا بالمهمة الدقيقة المتمثلةِ في إبداع وتطوير ساعات بيير بالمان في العام 1987، كان واضحاً لنا وجوبُ التركيز على موضوع الأرابسك الشهير وحس الأناقة إذا كان لموديلات الساعات أن تكونَ جديرةً بحمل هذا الاسم المحترم. وهكذا، كانت أشكال المينا المزدانة بموضوع الأرابسك (الزخرفة العربية) دوماً في قلب ساعات بيير بالمان المبتكرة، عاماً بعد عام، ومجموعةً بعد مجموعة. فمن واجبنا، نحن رُسل عبقري الأناقة الرفيعة الراحل بيير بالمان المقتبِسون من إلهامه، تخليدُ ذكراه، بالساعات التي تحمل اسمَه، وذلك بالمحافظة على هذا الإلهام الأصيل، وموضوع الأرابسك، وحس الأناقة المرهف. وقد سمحنا لأنفسنا بابتداع أشكالٍ جريئة وتكييف تكنولوجيا صناعة الساعات المعاصرة لإدهاش وإغواء زبائننا باستمرار من خلال إصدار مجموعاتٍ جديدة على فتراتٍ منتظمة . وبهذه الطريقة، نأمل بدورنا في أن نسلمَ مشعلَ هذا الملهِم العظيم لمعاني الأناقة والشياكة إلى من سيأتي بعدنا من أجيال.